اخر الاخبار :

كلادس صعب / خبير في الشؤون الاوروبية: ماكرون قد يحمل نتائج تحقيقات القضاء الفرنسي





عندما زار الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون لبنان في اواخر شهر آب من السنة الجارية ,انتعشت آمال اللبنانيين بامكانية الخروج من النفق المظلم الذي يعيشون بين جدرانه حين تجول بين انقاض بيروت على اثر الانفجار الزلزال في مرفأ بيروت واحتكاكه المباشر مع ابناء المنطقة المنكوبة .
عاد الى باريس وبجعبته الوعود التي اطلقها رؤساء الكتل النيابية وابرزهم "حزب الله" بالالتزام بالمبادرة التي عرضها عليهم على ان يعود في مطلع كانون الاول لمعاينة النتائج ويبني على الشيء مقتضاه.
 مرت الايام والاشهر وبقيت الامور تراوح مكانها لناحية تشكيل الحكومة الاصلاحية المنتظرة .ارسل ماكرون مستشاره لشؤون الشرق الأدنى باتريك دوريل على عجل بعدما تلقى اتصالا من الرئيس ميشال عون ليلة صدور العقوبات الاميركية على صهره رئيس "التيار الوطني الحر" جبران باسيل .
لم يحمل دوريل اية مبادرة جديدة انما اعاد التذكير بالوعود التي اطلقت لرئيسه ماكرون واضاف اليها تحذيرات بعدم اضاعة الوقت ولم يعد لديهم ترف "تقطيع الوقت".
يوم الاثنين الفائت زار وزير الخارجية الاميركية مايكل بومبيو باريس والتقى الرئيس ايمانويل ماكرون الذي شددت ادارته على طابع "المجاملة" لهذه الزيارة و في إطار دقيق غير مسبوق إذ إن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب لم يقرّ بعد بهزيمته أمام جو بايدن، فيما باتت باريس تتطلع إلى العلاقة مع خلفه جو بايدن.
هذا اللقاء طغى عليه موضوع الانفلاش التركي في سوريا ولبنان وليبيا واليونان وناغورنو كاراباخ وهذا الامر اتفق فيه الطرفان على مواجهته. وبالطبع كان للبنان حصته من هذه المحادثات ولو لم تأخذ حيزاَ كبيراَ.
ولمعرفة الانطباعات وبعض خفايا لقاء "المجاملة" كما وصفه قصر الاليزيه لا بد استمزاج آراء الخبراء والمتابعين للعلاقات الدولية والاوروبية وقد اكد الخبير في الشؤون الاوروبية  تمام نور الدين لموقع "المرصد اونلاين" ان اللقاء بين بومبيو وماكرون كان عاصفاً , لافتاَ الى ان فريق العلاقات العامة الخاص بوزير الخارجية الاميركية اشترط ان يكون اللقاء في غرفة غير مجهزة بالات التسجيل او المايكروفونات في المقابل خرج الوزير بومبيو من اللقاء ولم يستطع الادلاء باي تصريح لان قصر الاليزيه لم يسمح بحضور الصحافيين كما انه ازال المنصة المخصصة للتصريحات الصحافية الامر الذي يوحي بعدم موافقة الرئيس ماكرون على ما يمكن ان يدلي به الزائر الاميركي. وقد وصف اللقاء بال"المتوتر".
بالنسبة لزيارة الرئيس ماكرون المرتقبة في اوائل الشهر المقبل وان كانت مازالت قائمة في موعدها , اعتبر نور الدين ان الرئيس ماكرون سيزور لبنان وقد يمضي ليلته مع افراد الكتيبة الفرنسية لافتاَ الى انه قد تتزامن مع صدور التحقيقات الفرنسية والتي قد تذهب في اتجاه اعتبار السبب في انفجار مرفأ بيروت هو فساد المسؤولين اللبنانيين.
وقد استند نور الدين في تحليله هذا الى ان الادارة الفرنسية عندما تريد الافصاح عن امر ما تقوم وسائل الاعلام الفرنسية التابعة للدولة بالتهيئة عبر بث التقارير المتكررة لقضية ما وهذا ما حصل عندما تم القبض على عناصر اليمين المتطرف حيث كانت التقارير تتالى الى ان قامت الشرطة الفرنسية بمداهمة اماكن تواجدهم لافتاَ الى ان انفجار بيروت يتصدر التقارير المتلفزة في باريس وهو يركز على موضوع فساد الطبقة الحاكمة وتحميله المسؤولية .
ولفت نور الدين ان القضاء الفرنسي يتابع هذه القضية بشكل دقيق لاسيما وان هناك ضحايا فرنسيين ومن حقهم معرفة كيفية حصول الانفجار ومن تسبب به , وهو يقوم بالتحقيق من الناحية التقنية من خلال خبراء وبالتعاون مع الاجهزة اللبنانية.

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال