اخر الاخبار :

تحرّك سُنّي واسع لحماية الحريري...





تؤشر التطورات الأخيرة التي شهدها لبنان منذ لقاء الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله برئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل على وجود خطة مبرمجة للعبث بالنظام السياسي اللبناني.

وذكرت أوساط سياسية لبنانية أن استخدام باسيل لعبارة "قلب الطاولة" يتجاوز التعبيرات الخطابية، ويتعدى التهديد بفرط عقد الحكومة الحالية، إلى هدف أكبر، وهو المس بجوهر النظام السياسي اللبناني.

ولفتت الأوساط إلى أن ذلك يشكل أحد الدوافع لتحرك رؤساء الحكومة السابقين في لبنان مرة أخرى وعلى نحو موحد ومنسق للدفاع عن موقع السنة الأول في البلد وهو رئاسة الحكومة، ولدعم موقف الرئيس الحالي سعد الحريري، وتجنيبه الدخول في سجالات قد تهدد استقرار حكومته.

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال