اخر الاخبار :

الذهاب بحكومة مواجهة تضع البلاد أمام مخاطر كبيرة ... غابي.س.أيوب





على مدى عشرين يوما من المشاورات والمناقشات ما تزال الحكومة ضائعة ولا يزال الرئيس المكلف يبحث عن مخارج ترضى الطبقة السياسية، بل ذهب النقاش بأن تكون الحكومة تكنوسياسية بحجة مواكبة التطورات الإقليمية والدولية الأمر الذي أعاد النقاش إلى نقطة الصفر لا سيما مع موقف رئيس المجلس النيابي نبيه بري الذي يشير بشكل غير مباشر إلى حكومة سياسية.

بعد مرور أكثر من عشرين يوما على تكليفه تشكيل الحكومة خرج الرئيس المكلف حسان دياب معلنا أنه لن يعتذر وسيستمر بالعمل وفق الآلية التي جرى الإتفاق عليها منذ ما قبل تكليفه.

إننا أمام مماطلة وتسويف جديدين وما يعبر عنه موقف الرئيس بري هو الذهاب من جديد إلى خيارات السلطة وإن التلطي خلف الاستحقاقات السياسية المستجدة على الصعيد الإقليمي هو ذر للرماد في العيون وهو حيلة لمصادرة جديدة لإرادة الإنتفاضة الشعبية.

إن الذهاب إلى الاجندات الخارجية أو إلى ما يسمى بحكومة مواجهة تضع البلاد أمام مخاطر كبيرة أكثر، مخاطر لا يمكن للبلاد تحملها بما هي عليه بل المطلوب أن تكون الأولوية لمعالجة الوضع الداخلي قبل الذهاب إلى أي خيارات أخرى ستزيد الطين بلة.

إن المطلوب الإسراع بتشكيل الحكومة وتسهيل ولادتها بما يراعي المصلحة الوطنية أولا وبما يراعي مطالب الانتفاضة الشعبية التي ما زالت جاهزة للإنطلاق من جديد بل وتعدّ العدة لذلك بعد ملاحظة محاولات السلطة البائسة بابتزازها بالوضع السياسي المستجد في حين أن الوضع الداخلي يستدعي التحرك السريع كأولوية قبل الإنهيار الشامل.

المطلوب اليوم لمّ شمل اللبنانيين فيما بينهم لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل الإنهيار الكبير.

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال