اخر الاخبار :

الدولار اصبح في منتصف الطريق





تشهد الليرة اللبنانية تدهورا جنونيا وسريعا، فالدولار الأميركي تضخم مقابلها متجاوزا نسبة الألف بالمئة، وهي نسبة خيالية في بلد يعتمد على الدولار بنسبة 75 بالمئة، ويعيش على استيراد معظم حاجياته الأساسية والكمالية.
"لبنان في قلب أزمة مالية كبرى، تتجسد بعجزه عن تأمين دخول الدولارات إلى البلاد بالطرق التي يعمل بها كل اقتصاد في العالم، أي من خلال التبادلات الخارجية أو بحركة رأس المال".

يقول مصدر مالي بارز جدا ان انهيار سعر الصرف لا يزال في منتصف الطريق والدولار مستمر بالانهيار ما دامت الاموال لم تدخل لبنان بعد.

ما سبق كلّه يؤشّر الى تطورات سلبيّة سنشهدها خلال الأسبوع الجاري، وما الليرة اللبنانيّة إلا إحدى ضحاياها.

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال