اخر الاخبار :

ميشال جبور / يطل عيد الأضحى بغصة والتضحيات يجب أن تفوق آلام الوطن





خطر عظيم يحدق بالوطن وألم أعظم ينخر في كيانه،لبنان اليوم مشلّع وفاقد للهوية يلملم جراحه بعد أن طعن به تجار الأزمات وناهبو الخزينة وغدّارو الزمن الذين يتربصون به.
الشعب اللبناني اليوم يئن جوعاً ويرزح تحت أثقال أكبر من الجبال،فالرياح السوداء قد لفحت به، رياح آتية من أحقاد وأطماع ورغبات مدمرة لمن لم يفهموا إلى هذه اللحظة بأن لبنان أكبر منهم، فهم ينكلون به ويتمعنون في التسبب بإنهيار عملته الوطنية ومؤسساته وكل قطاعاته الإقتصادية والصحية والإجتماعية.
وطنٌ، يعاني من إنهيار تلو الآخر، ومن أزمة تلو الأخرى،وطنٌ دُمرت فيه عاصمته ومرفأه وتُرك وحيداً معزولاً لأن حكامه وساسته لا يقدّرونه ولا يرون فيه سوى حصص ومحاصصات ومناصب وكراسي،يحاولون تشريع قانون الغاب فيه بعد جردوا المودعين من أموالهم.
اليوم وفي إطلالة عيد الأضحى المبارك علينا جميعاً كلبنانيين وبالأخص إخوتنا في العيش المشترك من الطوائف الإسلامية نقول، هذا الوطن هو أجمل الأوطان وأرقاها، لبنان الساحل والجبل والبحر والمدينة والقرية،هذا الوطن لديه شعب صامد وقادر على الوقوف من جديد والنهوض،شعب يحب الحياة ويحب وطنه ولا يريد المذلة ولا يقبل بها، الشعب اللبناني اليوم ينتظر من سيضحي لأجل الوطن، فهو يومياً يضحي لأجل أن يحافظ على لقمته وعيشه الكريم بكل ما أوتي من قوة، لكننا نعايد إخوتنا في الوطن وأحبتنا ونقول لكل من يحب لبنان، في عيد الأضحى، يجب أن تفوق التضحيات كل آلام الوطن ويجب أن تُبذل أعمق وأصدق المحاولات لإنقاذ لبنان مهما تطلب الأمر ومهما كانت التنازلات والتضحيات، فلبنان، أكبر من الجميع.

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال