اخر الاخبار :

هل يكسر انطون الصحناوي القوات اللبنانية في الاشرفية ؟





حماوة المعركة الانتخابية المقبلة بدأت تظهر للعلن حيث تلاحظ أوساط بيروتية ان شخصيات عدة بدأت تجري اتصالات لتشكيل لوائح انتخابية تعتبر أنها تحاكي تغير المزاج الشعبي لناحية النفور من الأحزاب، ومن بين هؤلاء المصرفي انطون الصحناوي الذي تصدعت علاقته بالقوات اللبنانية ولاسيما بعد تفرد ممثله داخل الكتلة النائب جان طالوزيان بتسمية الحريري لتشكيل الحكومة ،كذلك على خلفية الانتقاد القاسي الذي توجهت به اليه النائب ستريدا جعجع نتيجه تنسيقه مع عدد من النواب -الضباط المتقاعدين -وبينهم جميل السيد حول موضوع التقاعد للعسكريين
وتشير الأوساط الى ان الصحناوي المتواجد خارج لبنان يجري اتصالات لاستقطاب مجموعات منضوية في ثورة 17 تشرين تبعد عن لائحته الطابع المصرفي والنقمة حيال إحتجاز أموال المودعين وتغطي في الوقت ذاته تداعيات الأحكام القضائية في حقه و التي كان لها وقعها السلبي على الرأي العام، إضافة الى تردد بعض المجموعات "الثورية" الانضمام الى التحالف نتيجة الواقع القضائي من ناحية والبعد المصرفي "المتحالف مع السلطة" من ناحية أخرى الامر الذي يتناقض مع شعار "كلن يعني كلن"،
في حين ترى بعض الشخصيات وبعض المجموعات ان حيثية اللائحة لن ترقى الى مستوى تأمين حاصل انتخابي واحد اذ ان نسبة كبيرة من الأصوات التي أوصلت طالوزيان في الانتخابات الماضية كانت من صحن الحلفاء القوات اللبنانية ،والكتاىب اللبنانية وميشال فرعون .
وتشير الى ان أحد الصراع بين الصحناوي وبين القوات هو التنافس الحاصل بين جمعية اجتماعية قريبة منه تضم محافظ بيروت السابق القاضي زياد شبيب وتم استقطاب السيدة دنيز طوق مؤخراً اليها كرد على سؤ علاقتها بشقيقتها الناىب حعجع ، كما كان استقطب الاعلامية جيسيكا عازار لترشيحها عن المقعد الارثوزوكسي ضد الناىب عماد واكيم ، وبين الجمعية المحسوبة على القوات اللبنانية برئاسة الوزيرة السابقة مي شدياق .
ومن اوجه الصراع بين الدكتور سمير جعجع وبين انطون صحناوي ،هو سعي الاخير لتشكيل لائحةً،تشكل تحديا له حتى ان توجها كان يقضي بابعاد طالوزيان لصالح غي مانوكيان ،لكن ردة فعل الصحناوي على اساءة ستريدا لطالوزيان ،دفعت للتمسك فيه واعادة ترشيحه ،لكي يكون هو من سيكسر مرشح القوات عن هذا المقعد
وتوضح الاوساط في الاشرفية بان معظم  الاحزاب المسيحية مستأة من الجمعية التي شكلت  بعنوان مسيحي وتستقطب حزبيين للعمل فيها ، وهو الامر الذي اقلق الاحزاب من مظاهرها المليشيوية التي قد تنعكس ملاحقات لمحازبيها الذين انخرطوا في العمل فيها تحت عنوان حماية المصارف ونقل الاموال بين شبكة المصارف .
ويدور الكلام في محيط الصحناوي بان العلاقة مع معراب لم تكن جيدة على اكثر من صعيد رغم ان الصحناوي الابن ساير  القوات جيدا على اكثر من صعيد ،ولذلك ستكون نتيجةً الانتخابات درس لهذا الفريق

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال