اخر الاخبار :

غابي أيوب / مركز معاينة الميكانيك في مجدليا: انت في دولة القانون






بقلم غابي أيوب

طابور السيّارات الذي زاد طولاً بعد الانتهاء من الاغلاق العام،وفتح مراكز المعاينة الميكانيكية، امتد طابور السيارات من أمام المركزالكائن في محلة العيرونية ضمن بلدة مجدليا في قضاء زغرتا، على الطريق الرئيسية التي تربط طرابلس بالضنية، وصولاً إلى مفرق مؤسسة رينه معوض، أي ما يقارب 3 كيلومترات.

«ما في ذلّ أكتر من هيك». عبارة ردّدها أغلب من وقفوا في طابور السيارات التي كانت تنتظر دورها في المعاينة أمام مركز المعاينة في الشمال، الواقعة ضمن مصلحة تسجيل السيارات والآليات (النافعة)، الذين كانوا يضطرون إلى الوقوف في الدور ساعات، وأحياناً أياماً قبل إنجازهم مهمتهم.

هذه الطريق تحوّلت مع مرور الأيام إلى موقف للسيارات، سادته الفوضى والمشاكل من كل حدب صوب. فالعبور على هذه الطريق، ذهاباً وإياباً، تحول إلى معاناة حقيقية برغم أن هذه الطريق تعتبر المدخل الشرقي للمدينة، الذي يسلكه معظم أهالي الضنية وقسم من أهالي زغرتا، فاضطروا إلى البحث عن طرقات بديلة.

لا تباعد ولا كمامات، والكورونا تسرح وتمرح فرحة بهذا الحشد العظيم.


غياب تام لعناصر قوى الأمن الداخلي بهدف تنظيم حركة الوقوف في الطابور،او مفرزة استقصاء الشمال او فرع المعلومات لمنع السماسرة من التحكم برقاب الناس، بل اكتفوا بوجود بضعة عناصر أمام مدخل النافعة فقط.

 رشى من مواطنين للسماسرة، تراوحت بين 50 و100 الف ليرة، قيام بعض الأشخاص بركن سياراتهم في الطابور، ثم بيع أمكنتهم لمن يرغب وفق سعر يتم الاتفاق عليه، وهو سعر يرتفع وينخفض حسب موقع السيارة إذا كان قريباً من مدخل المركز أو بعيداً عنه.

هذه الفوضى حوّلت محيط المصلحة والمركز إلى مكان تتجمّع فيه الأوساخ والنفايات، وتنبعث منه روائح كريهة ونتنة، لأن السائقين الواقفين في الطابور يضطرون غالباً إلى قضاء «حوائجهم» على جانبي الطريق.


انتبه انت في دولة القانون .

الملفات المضمنة :

لم يتم تضمين اي ملف مع المقال