-->

زهرا فضل الابتعاد على "بلع" جبران باسيل رفيقاً الى جانبه

جاءت "تيريز" لتعلن بشكل "شبه رسمي" الطلاق بين قوات "معراب" وتيار "ميرنا الشالوحي"، إذ ركز قائد القوات سمير جعجع في اطلالته الاخيرة على قصف جبهة ميرنا الشالوحي، والنأي قدر المستطاع عن تيار الرابية الذي وقّع معه "الوثيقة الرئاسية" ودافع عنها " الحكيم" رغم كل الشوائب التي اعترتها، ولكن برأيه فإنها جاءت وللمرة الاولى برئيس يملك قاعدة شعبية واسعة وتوافقت عليه غالبية الكتل. بعد كلام جعجع عاد "الرفاق في القوات" وتحديدًا من كان معارضاً لهذا التفاهم الى التذكير بـ "صوابية" رؤيتهم، ورجّحت "الكفة" رأي النائب السّابق انطوان زهرا الذي فضّل "دفة" الابتعاد على "بلع" جبران باسيل رفيقاً الى جانبه، وعليه فإنّ القرار الحزبي اليوم بات بحسب الكثير من القيادات القواتية يميل الى الجناح الذي كان معارضًا لهذا التفاهم.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree