-->

غضب سني ساطع...والاستقالة لقلب الطاولة

خاص المرصد اونلاين

تعيش الطائفة السنية قلقاً يصل الى حدود "الغضب الساطع" حيال "التيار_الوطني_الحر" على اساس اعتباره الطائف في موقع "قدس الاقداس".
وفي زحمة الضغوط التي تمارس ضد الحريري من أهل بيته وخارجه،يتلقى اصواتاً من شخصيات سنية سياسية ودينية وقضائية مؤثرة في طائفته، تدعوه الى الصمود في وجه ما اقدم عليه عون، والتصدي لطموحات الوزير #جبران_باسيل اللذين باتا يتهمانه بممارسة سياسة الابتزاز ضد موقع رئاسة مجلس الوزراء.واذا اشتدت الضغوط على رئيس الحكومة "فلتكن الاستقالة" وقلب الطاولة على رؤوس من يعمل على التفريط بالدستور.
وثمة اتجاه داخل الطائفة بدأ العمل على التشديد على دور السنة في النظام السياسي القائم واشراك كل مكونات الطائفة للدفاع عن موقع رئاسة الحكومة،وان هذه المهمة لن تنحصر بنادي رؤساء الحكومات السابقين بل ستشمل قطاعات اكبر

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree