-->

لستُ أنا مَن يهرب

أجاب الجنرال شامل روكز عن مصادفة غيابه عن موعد جلسة التصويت على الموازنة وعن أنه بسفره تهرّب لئلّا يُحرج رئيس الجمهورية، وقال: "أولاً لستُ أنا مَن يهرب وليس من عاداتي الهروب" موضحاً أنه في الصين وقد أرجأ سفره شهراً كاملاً من أجل مناقشات الموازنة.

وتحدث روكز لـ"الجمهورية" عن قراره بالتصويت للموازنة أم عدمه فيما لو كان حاضراً، مؤكدا أنه كان سيعترض على المواد التي انتقدها في خطابه مع عِلمه مسبقاً بأنها ستمرّ مثل بقية المواد وكما تعدّلت في لجنة المال. وقال روكز "كنّا نعلم بمسار الجلسة مسبقاً وأطلعت الضباط العسكريين عليها."

وقال: "إسقاط الموازنة ليس بالأمر السهل، لا سيّما أننا عملنا جاهدين لتخفيض العجز وليس مقبولاً القول اليوم نريد إسقاطها بالكامل، لكن بالنسبة الى تمرير مواد ظالمة، فهذا ما لن نسمح به. وإذا كنّا قادرين على تطييرها فلن نقصّر وسنتّجه للطعن بهذه المواد وسننجح بتقديري لأنها غير دستورية بعد أن تمّ تعديلُها من قانون خاص الى قانون عام".

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree