-->

في هذا التاريخ سيزور جعجع المختارة

موضوع زيارة رئيس حزب القوات سمير جعجع الى المختارة لترميم صورة المصالحة مطروحة بقوة نظراً للدوافع السياسية والوضع القائم على الارض في الجبل، خصوصاً أن القوات تعتبر من الحلفاء الاستراتيجيين للمختارة واحد أركان المصالحة في الجبل والتنسيق قائم مع القوات والكتائب في مناطق الشوف وعاليه. وكان لافتا في اليومين الماضيين مشاركة شخصيات قواتية الى جانب رئيس الحزب الاشتراكي في احتفال مؤسسة العرفان التوحيدية.
زيارة سمير جعجع الى المختارة إن حصلت في الموعد المطروح في ذكرى 7 آب، سيكون لها رسائل سيقرأها التيار الوطني الحر وحلفائه في فريق 8 آذار من القيادات الدرزية الى حزب الله ومفادها أن وليد جنبلاط لن يسمح بكسره وهو في صدد الانفتاح على القوى السيادية الاخرى، أما الرسالة الاقوى فهي للتيار الوطني الحر ومفادها أن الجبل الدرزي الذي منع باسيل من مواصلة زيارته في عاليه يرحب أكثر برئيس القوات .
لا يمكن ايضاً فصل زيارة رئيس حزب القوات عن مجمل التطورات وحل قضية قبرشمون اولاً، والمرجح ألا تحصل قبل ظهور نتائج الاجتماعات وما ستؤول اليه المفاوضات والمهمة الموكلة الى اللواء عباس ابراهيم، حتى لا تعتبر أي خطوة في هذا المجال استفزازية لاي فريق سياسي خصوصاً أن الساحة الدرزية لا تزال متشنجة بين الحزب الاشتراكي والقيادات الدرزية الاخرى.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree