-->

طعنٌ كتائبي بالموازنة...اجرأ من القوات

الجمهورية

كان اللافت للانتباه غداة إقرار المجلس النيابي لموازنة العام 2019، جرعة الدعم التي تلقاها لبنان من قبل البنك الدولي، في وقت علمت "الجمهورية" انّ حزب الكتائب شرع في درس تقديم طعن بالموازنة الى المجلس الدستوري.

وبحسب مصادر كتائبية مسؤولة لـ"الجمهورية" فإنّ "الفريق القانوني مُنكبّ على دراسة كل التفاصيل المتعلقة بالشكل والمضمون، وسيعرض هذا الفريق خلال اليومين المقبلين تقريراً مفصّلاً بالخلاصات القانونية التي يتوصّل اليها، على أن يتخذ القرار المناسب في ضوء هذا التقرير، مشيرة الى انّ الموقف السياسي المبدئي يختلف في معطياته ومتطلباته عن الخطوات القانونية والدستورية، والكتائب عرفت بأنها تدرس ملفاتها جيداً، والتجارب أثبتت انها ربحت كل الطعون التي تقدمت بها.

وحددت المصادر خريطة الطريق الى هذا الامر عبر: ١ - التقرير القانوني، ٢ - القرار السياسي، ٣ - وضع مسودة المراجعة في حال تقرر الطعن، ٤ - المشاورات مع الكتل النيابية والنواب لتوقيع مراجعة الطعن الى المجلس الدستوري.

وقال المصدر ان الكتائب في حال اقدمت على هذه الخطوة تكون اجرأ من القوات التي هي بالحكومة ولم تعطيها الثقة وعارضت الموازنة ولم تتجرأ على الطعن بها.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree