-->

اسرائيل تتحاشى إستهداف مقاتلين حزب الله في سوريا

بدا واضحاً خلال أكثر من ضربة عسكرية وجهتها إسرائيل لأهداف في سوريا، أنها تتحاشى في كل مرة القيام بإستهدافات جسدية أو بشرية، لعناصر او مقاتلين من حزب الله، وفقاً لما تؤكده ثلّة مراجعات ميدانية.

ففي أكثر من حالة، كان يظهر ان المقاتلات الحربية الاسرائيلية، تتعمد إطلاق تحذيرات نارية صوب الاهداف المفترضة قبل استهدافها بشكلٍ صريح، وهذا تجلى خلال الاستهداف الاخير الذي سرب أنه شن على موكب شحنات قيل انها تحوي صواريخ مخطط إرسالها إلى حزب الله.
وفسرت مصادر مواكبة التصرف الاسرائيلي، من أنه يأتي من دافع الخشية من احتمال سقوط إصابات في صفوف حزب الله قد يستغلها الحزب لاحقاً في توجيه ضربات للجنود الاسرائيليين مشابه لتلك التي رد خلالها على حادث اغتيال جهاد مغنية ورفاقه في مزارع الأمل على مقربة من الجولان السوري المحتل.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree