شريط الاخبار:

سعد الحريري الجديد: زعيم بلا وكلاء!

 

كتب ابراهيم الأمين في “الاخبار”:

الأكيد أن «التيار السياسي لسُنّة لبنان» اي المستقبل يدخل اليوم مرحلة جديدة من التموضع. حصة الحريري فيه تتراجع عديداً، ونفوذاً وحماسة يوماً بعد يوم. وحصة خصومه قابلة للتعاظم ربطاً بمستقبل العلاقة مع سوريا، أو بانقلاب داخلي يدفع بالطائفيين بعيداً.

أما الوسطيون، فدلّت الوقائع على أنهم ليسوا معارضين يملكون القدرة والكفاءة والشرعية لوراثة الحريري. هم لا يدفعونه حتى إلى القلق. وتجربة تشكيلة الحكومة، تظهر أنه استوعبهم بأسرع ممّا كان يعتقد. والأخطر أن الحريري تيقّن من أنهم لا يمثلون حاجة للمحور الآخر الذي خبرهم وفقد الأمل منهم. أما الذين اتخذوا موقفاً حاداً من الحريري ومن خصومه في آن واحد، فهم ليسوا برقم لا يمكن تجاهله.

اليوم، علينا مراقبة سعد الحريري بنسخته الجديدة. حاضر بنفسه من دون وسطاء أو وكلاء. متوغل في تفاصيل اللعبة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً إلى حدود التورط في معارك متفرقة، مع أهل بيته قبل الآخرين. وعلينا مراقبة الرجل الذي بات يحتاج إلى عناصر قوة محلية الصنع والتسويق، وهي عناصر يمكنه العثور عليها، إن أحسن الهدوء والصبر، وعدم المبالغة والتشاطر. والأهم، ليس في التوقف عن الاستماع إلى وصايا الخارج العربي أو الغربي، بل مناقشتها بقوة، ومقاومة كل ما من شأنه دفع البلاد إلى مشهد الفوضى التي ستجعله أول الخاسرين.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree