-->

إنتصارات التيار.. (غابي.س.أيوب)

        نتيجة بحث الصور عن ‪gaby ayoub‬‏الكاتب:غابي أيوب

خاص:المرصد اونلاين

كنت أقول لنفسي نهار السبت وانا مسمر امام التلفاز: يا له من يوم! يا له من يوم سنروي عنه لأولادنا وأولاد أولادنا من بعدنا حتى انقضاء العمر. لا بدّ أن نفخر بأننا ولدنا وعشنا في هذا الزمن! زمن الوزير البطل؛ الوزير الرمز؛ الوزير القدوة؛ وزير الشجاعة والجرأة والمروءة والبطولة؛ معالي الوزير جبران باسيل. يا له من انتصار.
لم اعد أقرأ لحفيدتي بعد اليوم  قصصاً عن باتمان وسبايدرمان قبل أن تنام إنما أجلستها ورويت لها كيف كان معالي الوزير البطل الجبار جبران باسيل يلقي كلمته في معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس ، أقفز في مكاني لارى الحضور،حيث كانت القوى الامنية المولجة بحماية معالي الوزير اكثر بكثير من الحزبيين الحاضرين وإذا ارمق التلفاز بنظرة يختلط فيها الاستغراب بالإشفاق، قبل أن اجد الجرأة اللازمة للسؤال عما حصل عل اكتشف أين الانتصار ولماذا أعيش كل هذه الحالة.اما الوضع في عكار حدث ولا حرج ليس افضل من طرابلس
من يتابع احتفالية التيار واستنفار الأموات والأحياء للإشادة بهذا الانتصار إنما يتوقع أن ينظم التيار "كونفوا" إحتفالي استثنائي لمرافقة باسيل من طرابلس الى عكار ومن ثم الى زغرتا.
التيار مأزوم في طرابلس ويبحث عن أي شيء مهما كان صغيراً ليقول إنه هنا يتنفس؟ نعم طبعاً، لكن لم أكن شخصياً لأتخيل أنه وصل إلى هذه الدرجة.
هذا الجيل يا معالي الوزيرليس جيل بروبغندا وأخواتها؛ هذا جيل العقل؛ جيل علمي بامتياز: 1 + 1 = 2 بالنسبة إليه.

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree