-->

خدمة البطاقة السريعة انطلقت وشياطين الأرض لن تقوى عليها...سيزار معوض

 

استكمالا للشراكة  التي أعلنتها وزارة الداخلية مع شركة OMT بعنوان "هويتك حدك"، أطلقت المديرية العامة للأحوال الشخصية خدمة الهوية السريعة. هي خطوة رائدة وسباقة دون شك في تاريخ المديرية التي أثبتت أن لبنان، دولة ومؤسسات،  بإمكانه أن يقوم شرط توفر النيات.. الاحتفال الذي أقيم في " beirut symposium" حضره رئيس دائرة بطاقة الهوية جورج بشارة، مسؤولي ماكينات البصم في أقلام نفوس لبنان كافة ومشاركة بعض موظفي ال OMT.
بداية كانت كلمة لبشارة الذي فند الخطوات الآيلة لتسهيل حصول المواطن على الهوية التي هي حق مكتسب له. كما تطرق إلى الآلية الجديدة الموضوعة شارحا تفاصيلها بدقة بهدف ثقل الطاقات وانجاز المهمة بحرفية لا متناهية.. كذلك وعد اللبنانيين أنه بالمدى المنظور سيتم إطلاق بيانات القيد الافرادية المطبوعة المخصصة لبطاقة الهوية.
ختاما تمنى بشارة على الجميع العمل بجهد وكد لانجاح هذا البرنامج واضعا نفسه بتصرف الجميع طيلة النهار وعلى مدار الأسبوع.
من ناحيتها شرحت ال OMT عمل الشركة وكيفية التواصل مع أقلام النفوس من خلال مندوبين موزعين في لبنان من شماله إلى جنوبه. وتأتي هذه الخطوة افساحا في المجال لمن يرغب بالاستحصال على تذكرته خلال مدة لا تتجاوز ال١٥ يوما على إلا تتخطى رسومها ال ٢٠ الف ليرة لبنانية. كما وزع على الحضور لائحة بأسماء مندوبي شركة الOMT المولجين استلام الاسمارات من مراكز النفوس.
ختاما، مما لا شك فيه أن المديرية العامة للأحوال الشخصية أثبتت أنها جديرة بركوب قطار التكنولوجيا والتطور شرط إتاحة الفرص لها وعدم إعاقة مسيرتها ووضع العصي في دواليبها.  ومما هو مؤكد أنه لا خوف بعد اليوم من عودة عقارب الساعة إلى الوراء طالما أن  مديرها صارم، حازم ومتواضع في آن، ورئيس دائرة بطاقة الهوية فيها يلين ولا ينكسر..

تواصلوا معنا عبر

We use cookies to improve our website. Cookies used for the essential operation of this site have already been set. For more information visit our Cookie policy. I accept cookies from this site. Agree