أخبار محلية

لماذا غاب الحريري عن منتدى الطائف؟!

“ليبانون ديبايت”

كغيابه المستمر منذ أشهر عن العمل السياسي، والذي علّقه قبل الإنتخابات النيابية، غاب رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري عن منتدى الطائف الذي عقدته السعودية السبت الماضي.

وتزامن عدم حضور سعد الحريري، مع غياب عمّته النائب السابق بهية الحريري، وهذا ما يعتبره مراقبون مؤشراً على أن المشكلة بين السعودية والحريري لا تزال تتصدّع، ولم يتمّ ترميم هذه العلاقة التاريخية رغم المحاولات والوساطات التي حصلت بين الطرفين، فهل من حقد سعودي على الحريري؟!

في هذا السياق، رأى نائب رئيس تيار “المستقبل” السابق مصطفى علّوش، أن “العلاقة التي تربط سعد الحريري بالسعودية لا يعلم بها إلاّ الحريري والسعودية، فالموضوع ليس عاطفياً ليكون حقداً، بل يتعلّق بأمور سياسية معينة إختلفوا عليها في مرحلة من المراحل، ولم يكن هناك مجال لإعادة الوصل”.

وقال علّوش لـ “ليبانون ديبايت”: “لا أعرف ما أسباب الخلاف من الأساس، والمعطيات متضاربة لدى الطرفين، ولا أعرف ما الذي أدّى إلى عدم إصلاح الأمور”.

وأضاف أن “سعد الحريري غير متواجد في لبنان لتتمّ دعوته، وهو أخرج نفسه من العمل السياسي لأسباب غير واضحة المعالم حتى الآن، لذلك، من يريد أن يحتجّ، يجب أن يتواجد”.

وتابع الدكتور علوش، أنه “لو كان سعد الحريري متواجداً في لبنان ويقود حزبه وفاعلاً في العمل السياسي، أي غيرحردان وقاعد في بلد آخر، فيمكن أن يُقال معه حقّ أو لا”.

ورأى أنّ الحريري “مِش حردان” من ميشال عون، لأنه كان على توافق معه لفترة، و”الحرد” بدأ عندما بدأ الخلاف بين بعضهم، أي عند اندلاع الثورة، وبالتالي، فإن “الحرد” مرتبط بأمور يعرفها الحريري أكثر من غيره.

يلفت موقع "المرصد اونلاين" انه غير مسؤول عن النص اعلاه ومضمونه؛ وهو لا يعبر الا عن وجهة نظر كاتبه او مصدره.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى