أخبار محلية

موجة حارة بانتظاركم… مناطق تنال حصّة الأسد وتحذيرٌ “هام”!

“ليبانون ديبايت”

طقس صيفي رطب يسيطر على لبنان والحوض الشرقي للمتوسط، مع درجات حرارة ضمن معدلاتها الموسمية في المناطق الساحلية, بينما تتخطاها بشكل محدود في المناطق الجبلية والداخلية, بسبب تأثير كتل هوائية حارة مصدرها شبه الجزيرة العربية.

في هذا الإطار, أكّد رئيس قسم التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في مطار بيروت محمد كنج, لـ “ليبانون ديبايت”, أن “لبنان سيتأثر بشكل محدود بموجة حارة بين اليوم الأربعاء والسبت, وللبقاع حصّة الأسد منها, ومن المتوقّع أن تبلغ الذروة يوم الجمعة”.


وأشار إلى أن “درجات الحرارة ستصل إلى 38 درجة في المناطق البقاعية, و34 درجة كحد أقصى في المناطق الساحلية, وسيترافق ذلك مع ارتفاع بنسبة الرطوبة”.

ولفت إلى أن “درجات الحرارة ستعود إلى معدلاتها الموسمية بين مساء السبت وصباح الأحد, إذ من المتوقّع أن نشهد تساقط لبعض الأمطار أو الرذاذ بحدود الـ 1 ملم”.

وأكّد أن “الكتلة الحارة لا تزال بعيدة عن لبنان, إذ أنها تسيطر على شرق إيران والكويت والعراق وشمال السعودية, فدرجات الحرارة تصل فيها إلى حوالي الـ 50 درجة”.

وشدّد على أن “لبنان لا يزال تحت تأثير كتل معتدلة نسبياً, نتيجة تأثر تركيا بمنخفض جوي علوي فوق البحر الأسود, الأمر الذي دفع كتل هوائية باردة نسبياً نحو المنطقة”.

وحذّر كنج, “المواطنين من ارتفاع موج البحر ومن تشكّل التيارات المائية لا سيّما يوم السبت, إذ من المتوقّع أن يصل ارتفاع الموج على الشواطئ إلى متر ونصف”.

وجزم بأن “شهر تموز لهذا العام مختلف عن سابقاته, إذ من المتوقّع أن تبقى معدلات الحرارة طيلة الشهر ضمن المعدلات وربما أقلّ, فهو على عكس تموز العام المنصرم”, مشيراً إلى أن “السبب وراء ذلك هو تراجع تأثير ظاهرة النينو (أي درجات الحرارة فوق معدلاتها الموسمية)”.

واعتبر كنج, أن “هذا العام شهد على تبادل أدوار بين شهرَي حزيران وتموز, إذ أن شهر حزيران شهد على أكثر من موجة لاهبة, على عكس شهر تموز”.

وعن التوقعات لشهر آب؟ أشار إلى أن “توقعات المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن يكون ضمن المعدلات, وربّما أعلى بنسبة قليلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى