أبرز الأخبار

“فرع فلسطين” يفترس سوريًا تم ترحيله من لبنان… حوادث فاضحة على خط بيروت-دمشق!

من لبنان الى الحدود السورية، وثم الى أحد أشهر معتقلات النظام السوري، وهناك في “فرع فلسطين” كانت نهاية الشاب أحمد نمر الحللي الذي قضى تحت تأثير التعذيب

ابن الـ 27، الجندي المنشق عن الجيش السوري، كان لاجئاً في لبنان، وقامت السلطات اللبنانية باعتقاله مع قريبه المطلوب للخدمة العسكرية منذ شهر ونصف وتم تسليمهما مع مجموعة من اللاجئين إلى الأمن العسكري على الحدود السورية اللبنانية ليساقوا بعد ذلك إلى “فرع فلسطين”

وتشير المصادر الى أن عائلة الحللي علمت بوجود ابنهم في المستشفى، وعند وصولهم إليه وجدوه فاقداً لبصره وعليه آثار تعذيب وحشية، وتبين من خلال الكشف الطبي أنه حُقن بمادة غريبة تسببت بشلل جميع أعضاء جسمه ووفاته

هذه القصة تثير مجددًا ملف الترحيلات العشوائية من لبنان الى سوريا، التي بلغت وفق منظمة “المفكرة القانونية” الحقوقية 1700 حالة خلال هذا العام، تمت من دون أوامر قضائية، ومن دون إتاحة الفرصة للاجئين للدفاع عن حقّهم في الحصول على الحماية، أو الطعن في أوامر الترحيل

تابعوا التقرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى