أخبار محلية

عملية لـ”حزب الله” تكشف عن “مسؤول مهم”

يوم أمس، نفذ “حزب الله” عمليّة نوعية استهدفت مركز الاستطلاع الفني والإلكتروني في جبل حرمون بالجولان السوري المحتل، وذلك رداً على اغتيال المسؤول في “حزب الله” ميسم العطار بغارة جوية اسرائيلية طالت سيارته في بلدة شعث البقاعية، يوم السبت الفائت.
مصادر معنية بالشؤون العسكرية قالت إن الضربة التي طالت المركز المذكور “إستراتيجية” بامتياز كما أنها تحصل لأول مرة، موضحة أنَّ “حزب الله” أوضح في منشوراته أن ذاك المركز يوازي قاعدة ميرون الجوية التي قصفها لأول مرة عقب اغتيال وسام الطويل، القيادي البارز في قوة الرضوان التابعة لـ”الحزب”.
وبحسب المصادر، فإن الرد على اغتيال العطار بهذا الشكل، وبردّ موازٍ للرد الذي حصل إثر اغتيال الطويل، يوضح أن الأول كان مُهماً جداً لدى “حزب الله” وليس مسؤولاً عادياً، وتضيف: “ما حصل يوم أمس، يؤكد أن ذاك المركز دخل معادلة النار، وقد نسمعُ مراراً أنه سيجري استهدافه، ما يعني أن قاعدة ميرون المهمة لم تعد وحدها ضمن ميدان الاستهداف، بل هناك مراكز أكثر أهمية ستدخل حلقة النار أيضاً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى