أخبار محلية

من الآن فصاعداً: باسيل وحده يختار المرشحين للنيابة

المدن

يبدو أن الأجواء الإيجابية عن قرب حل الخلافات العميقة بين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل والنواب، تبددت من جديد. فالدعاية التي تم تناقلها في الأجواء الحزبية الداخلية بأن الجميع سيلتزم بقرارات الحزب على قاعدة العمل لـ”المصلحة العليا للتيار”، كانت شعارات فضفاضة. فرغم أن المساعي التي يقوم النائب إبراهيم كنعان مع باسيل، حول شكل ونوعية “التعهد” تسير بشكل إيجابي ولم تنته بعد، حصلت تطورات من شأنها تعقيد الأمور أكثر مما هي معقدة في التيار البرتقالي.
رئيس الحزب يختار المرشحين
وتكشف مصادر مطلعة على المفاوضات الدائرة حالياً بين باسيل والنواب، أن الأمور ما زالت معقدة. فرغم الإيجابية التامة في المفاوضات، صدرت توصية عن الفريق الاستشاري لباسيل حول كيفية الترشح للانتخابات النيابية، مساء أمس. وأتت لتكشف مدى صعوبة التوصل إلى حل يمنع التفرد بالقرار في الحزب.
وتشرح المصادر أن فريق المستشارين الملاصق بباسيل اجتمع مساء أمس وأصدر توصية لإجراء تعديلات على النظام الداخلي للتيار حول آلية اختيار المرشحين للانتخابات النيابية. فوفق النظام الحالي يتم اختيار المرشحين من خلال انتخابات داخلية تجري على دفعات. أما التعديل المقترح فيحصر اختيار المرشحين للانتخابات النيابية بيد رئيس الحزب. وهذه التوصية جزء من المقترحات لتعديل النظام الذي سيرفع إلى المجلس الوطني للتيار لاتخاذ القرار بشأنها. لكن مفاد هذه التوصية تكريس التفرد في الحزب. علماً أن طموح باسيل بتعديل النظام الداخلي ليس جديداً. ففي الانتخابات النيابية السابقة قرر باسيل في أكثر من دائرة أسماء المرشحين للانتخابات النيابية، ولم يأخذ بالانتخابات الداخلية التي حصلت في التيار. وهذه حال دائرة عاليه حيث اختيار باسيل النائب سيزار أبي خليل، رغم أن المرشح مارون أبي خليل (طرد لاحقاً من التيار) سبقه بالأصوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى