أبرز الأخبار

“أنا أصدق نصرالله”.. إقرأوا ماذا قيل داخل إسرائيل!

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية تصريحات مسؤولين إسرائيليين بشأن تطورات القتال عند الجبهة مع لبنان، والتشكيك في قدرة إسرائيل على مواجهة قوة حزب الله وصواريخه.

وقال اللواء في الاحتياط لدى الاحتلال، إسحاق بريك، إنّه لا يمكن الفصل بين ما يحدث في غزة وما يحدث في لبنان، مضيفاً أنّ “حزب الله يطلق علينا يومياً عشرات الصواريخ والمسيرات، ونحن لا ننجح في وقف ذلك”.

وأضاف بريك أنّ “إسرائيل لم تحقق أهدافها في غزة، في وقتٍ لم تنجح في وقف صواريخ حزب الله، لا عبر طائرات، ولا من خلال القبة الحديدية، ولم تستعد للمسيرات”.
من جانبه، قال وزير “الأمن” السابق، موشيه يعلون، للقناة الـ”12″ الإسرائيلية، إن “إسرائيل لم تكن في أزمة كهذه منذ قيامها، وهي في الواقع بلا قيادة”.

وأضاف أنّ هناك من أعلن انتصاراً مطلقاً، متسائلاً: ماذا يعني هذا؟ هذا شعار جميل من أجل الشعبوية، لكنه ليس شيئاً عملياً”.

في الشمال هي عبر وقف القتال في الجنوب، وفي ظل هذه الحكومة الإسرائيلية، فممنوع الدخول في قتال عند الحدود الشمالية، لأن هذا غير مشروع ببساطة”.

وتابع أنّ “هذه الحكومة فقدت شرعيتها في الـ7 من تشرين الأول، وهي غير قادرة على اتخاذ قرارات لمصلحة إسرائيل، وكل استطلاعات الرأي تظهر ذلك”.

وأكد رئيس الموساد السابق، تامير باردو، للقناة الـ”12″ الإسرائيلية، أنّ “رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لا يسمع ولا يرى، وهو يفكر فقط في نفسه، ويقود إسرائيل إلى كارثة”.

وتابع: “من ناحية نتنياهو ليس لديه استراتيجية ولا رؤية في أي موضوع. إلى حد ما، أنا أصدق أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله أكثر مما أصدق نتنياهو”.

وفي وقتٍ سابق، قال العقيد في الاحتياط، كوبي مروم، إنّ حزب الله “يُملي قوّة التصعيد ونطاقه”، مُطالباً بوجوب أن يُعكس الأمر، وأن “يأخذ الجيش زمام المبادرة في الشمال”.

ووفقاً لمروم، فإنّ على المجلس الوزاريّ المصغّر اتّخاذ قرار بـ”نقل مركز الثقل إلى الشمال”، مشيراً إلى أنّ هذا الأمر “لن يكون بسيطاً”، لأنّ الجناح اليمينيّ “سيبقى راغباً في احتلال غزّة كلّها، وفرض حكم عسكريّ هناك”.

وفي حال تجاوز هذا الأمر، فإنّ على المجلس الوزاريّ المصغّر أن “يحدّد أهدافاً للحرب في الشمال”، لافتاً إلى أنّ “إسرائيل في حاجة إلى نقل الفِرَق للمرّة الأولى في هذه الحرب، وإلى وضع تهديد حقيقيّ مهمّ عند الحدود ضدّ حزب الله”. (الميادين نت)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى