أبرز الأخبار

طائرات متطوّرة يمتلكها “الحزب” قادرة على التخفّي.. ماذا قال موقع إسرائيليّ عنها؟

في مقال بعنوان “محاولات إحباط طائرات حزب الله المسيّرة – الصورة القاتمة!”، أكد موقع “نتسيف نت” الإسرائيلي أنّ ما حذّر منه منذ عدة أشهر يحدث، ومفاده أنّ حزب الله، “تدريجياً وبثبات، يضع إسرائيل في العصر الحجري”.

وأقرّ الموقع بأنّ حزب الله يلحق أضراراً كبيرةً بأنظمة الاستخبارات والرادار، وبأنظمة إنذار كثيرة ومتنوعة، ويعمي قدرات الجيش الإسرائيلي الإنذارية، وأوضح أنّ معظم هذه الحقائق “مخفية عن أعين وآذان الجمهور الإسرائيلي”.

ووفقاً للموقع، فإنّ الإسرائيليين “لا يعرفون سوى القليل جداً من الحقيقة، حتى بعد أن ينشر حزب الله المشاهد التي توثّق استهدافاته وإنجازاته”.

وفي السياق عينه، أكد الموقع أنّ المعلومات الاستخبارية التي جمعها حزب الله دقيقة، حتى إنّها “على مستوى منظمات استخبارية غربية متقدّمة”، وشدّد على امتلاكه قدرات مراقبة وجمع معلومات استخبارية دقيقة وتوثيق العمليات وما تسبّبه من خسائر.

وفي هذا الإطار، أقرّ “نتسيف نت” بأنّه، “وبصورة لا لبس فيها، لا يوجد هدف في الشمال لا يستطيع حزب الله استهدافه، وبنجاح تزيد نسبته على 50%”.

وإزاء ذلك، أكد الموقع أنّ القدرات الاستخبارية لحزب الله هي أعلى مستوى، داعياً إلى  تجاهل الحديث عن “جواسيس في الجيش الإسرائيلي”.

كذلك، أشار إلى أنّ حزب الله اختبر، منذ عدة أشهر، قدرة الجيش الإسرائيلي على  اعتراض الطائرات المسيّرة المتفجرة أو عجزه عن ذلك، وأنّ عناصره تدرّبوا على إطلاق المسيّرات عبر الكاميرات بدلاً من نظام تحديد المواقع العالمي “GPS”، واعترف أنّ “معدّل الدقة مرتفع جداً”.

ولفت الموقع أيضاً إلى أنّ بعض التوثيقات التي يعرضها حزب الله تقوم بها طائرات مسيّرة من داخل إسرائيل”، وأضاف أنّه “يمتلك طائرات شبح مسيّرة متطورة، وهي طائرات تستخدم تقنية التخفي بهدف تجنّب اكتشافها من قبل الرادارات”. (الميادين)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى