أخبار محلية

في تحقيقات حادثة عوكر.. لا علاقة لعائلة المنفّذ وإحالة فرّاج وتاجر السلاح على القضاء

إستقرّ التحقيق في حادث الإعتداء على السفارة الأميركية في عوكر على موقوفين فحسب وهما منفّذ الإعتداء السوري قيس فراج، الذي ما يزال في المستشفى قيد العلاج بعد جراحتين خضع لهما، وتاجر الأسلحة الذي إشترى منه مطلق النار بندقية الكلاشينكوف التي إستعملها في الإعتداء. وثبت للتحقيق أنه باعه إياها قبل حوالى شهرين من تاريخ الحادث. وهو سيحال على القضاء لملاحقته بجرم الإتجار بالسلاح.

وتبيّن بنتيجة التحقيق الأوّلي الذي جرى بإشراف النائب العام التمييزي القاضي جمال الحجّار، أن جميع الذين خضعوا للتحقيق من محيط فراج بينهم شقيقه ووالده ورجل دين لا علاقة لهم بهذا الحادث وتركوا جميعهم بعدما ثبت للتحقيق أنّ فرّاج قام بهذا الإعتداء بمفرده ومن دون علم أي من هؤلاء “نصرة لغزة”، بحسب مصادر قضائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى