أبرز الأخبار

“شيفرة حربية” تنطلق من الضاحية وتتوعد بـ “العويل” في اسرائيل… استنفار ومكالمة غامضة بشأن لبنان!

إذا كان العدو يصرخ ويئن مما أصابه في شمال فلسطين فليجهز نفسه للبكاء والعويل
وإذا كانت رسالته النيل من عزيمتنا لنتراجع عن موقفنا في إسناد المظلومين، فعليه أن يعلم أن جوابنا القطعي هو أننا سنزيد من عملياتنا شدة وبأسا وكما ونوعا

بهذه الكلمات توعّد رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله هاشم صفي الدين اسرائيل بالرد على اغتيال القائد العسكري لمنطقة جنوب الليطاني في حزب الله طالب عبدالله

وما هي إلا ساعات، حتى دبّت الحرارة في خطوط الإتصالات بين دبلوماسيين غربيين وجهات لبنانية للاستفسار عن معنى ما قاله صفي الدين، وما إذا كان يعني أننا نتجه الى الحرب الموسعة

فهل قصد ذلك فعلًا؟ وهل سيعطي الحزب ذريعة لإسرائيل ببدء الحرب الكبرى؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى