أخبار محلية

مخطّط اسرائيلي لـ “قطع أنفاس” الحزب وضرب “قلعته السرّية المحصّنة”… تصعيد ما قبل العاصفة!

خط إمداد حزب الله بالأسلحة الذي خاض الحزب لحمايته حربًا طويلة في سوريا بمعية الحرس الثوري الإيراني، هو الهدف المستجد لاسرائيل في سوريا وعمق لبنان

في وقت ضربت اسرائيل هدفًا في الهرمل، في أعمق ضربة لاسرائيل في لبنان منذ بداية العمليات، ووفقا للجيش الإسرائيلي، فإن المنشأة المستهدفة تابعة للوحدة 4400 التابعة لحزب الله، وهي مكلّفة بـ بناء القوة اللوجستية وتسليم الأسلحة إلى لبنان

فهل ستنجح اسرائيل بقطع هذا الشريان الأساسي لمحور الممانعة؟
وهل سيرد الحزب بالمثل ويحاول قطع خط الإمداد لإسرائيل؟

تابعوا التقرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى