أخبار محلية

فوضى وشغب داخل سجن رومية… هل تم احتجاز عسكريين ؟!

ما يشبه الإنتفاضة قام بها بعض المساجين بعد حملة تفتيش أعقبت إشكالاً بين مساجين من عشيرتَين داخل المبنى.

وفي التفاصيل, كما أفادت مصادر أمنية لـ “ليبانون ديبايت”, أن إشكالاً سابقاً حصل في مبنى المحكومين داخل سجن رومية بين مساجين من آل علاّوه وآل جعفر، ممّا استدعى دخول قوة من مكافحة الشغب في قوى الأمن الداخلي التي قامت بعملية تفتيش واسعة أسفرت عن ضبط ممنوعات من السكاكين والهواتف وغيرها.

وأكدت المصادر أنه فور خروج القوة من المبنى عمد بعض المساجين في الطابق الأرضي إلى القيام بشبه انتفاضة، فأحرقوا الفراش والأغطية وقاموا بالتكسير ممّا استدعى عودة القوة إلى المبنى واستطاعت السيطرة عليه, أسفر عن إصابة عنصر من القوى الأمنية بيديه ووجهه.

ونفت المصادر, ما تمّ تداوله من رسائل صوتية عبر الواتس آب عن احتجاز عسكريين, مؤكدة أن عملية ضبط الشغب داخل مبنى المحكومين لا زالت قائمة حتى الساعة, وسيتم الإعلان عن تفاصيلها عير بيان رسمي في الساعات القليلة المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى