أخبار محلية

فرنجية اصّر وتقصّد وهذا ما حصل

قال مصدر نيابي معارض مقرّب من الإعلام في لبنان إن “تيار المردة” تقصد أمس الطلب من معظم وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والمواقع الإلكترونية التي لديها خدمة البث المباشر نقل كلمة رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجية في ذكرى حادثة إهدن، حتى أن عددا من وسائل الإعلام التي تعتبر “سيادية” وذات توجه سياسي بعيد كل البعد عن سياسة وخط “المردة” نقلت الكلمة، بعد تمني جهاز الإعلام في “المردة”.

ولفت المصدر الى أن المرشح الى رئاسة الجمهورية سليمان فرنجية كان مصرا على أن يستمع الى كلمته العدد الأكبر من الجمهور المسيحي بشكلٍ عام والماروني بشكلٍ خاص، حيث حملت الكلمة رسائل الى الأحزاب المسيحية اليمينية، والشخصيات المارونية المستقلة، والى “التيار الوطني الحر” الحليف السابق لـ”المردة” ، وحملت إيجابيات مطمئنة للمجتمع المسيحي وأمنه، وكان يهدف من خلالها فرنجية الى الإنفتاح نوعاً ما على هذه المجموعات بعدما كان ترشيحه أتى من “الثنائي الشيعي” وأُخذت عليه هذه القضية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى