أخبار محلية

خلافٌ بين موظّفي مستشفى والإدارة في الشمال

“نداء الوطن”:


طفا على السطح أخيراً، الخلاف القائم بين مديرة مستشفى المنية الحكومي ديما جمال وعدد من الموظفين، إثر بيان أصدروه بشأن معاشاتهم ومستحقاتهم، متّهمين إياها باحتجازها وحرمانهم منها، خصوصاً أولئك الذين يعملون تحت مسمّى «شراء الخدمات».

الخلاف الذي تحوّل قضية رأي عام في المنية، حاولت «نداء الوطن» استطلاع أجوائه، فتواصلت بداية مع موظفين في المستشفى ممّّن شملهم البيان، فأكدوا أن «المشكلة مع المديرة ليست شخصية وليس هناك أي حملة ضدها، إنما القصة في المعاشات فقط، وقد بدأت عندما علمنا بأننا نتقاضى رواتب وأجور أقلّ من رواتب الموظفين في باقي المستشفيات الحكومية، فطرحنا الأمر مع الإدارة أكثر من مرة، وقلنا لها بأنّ هناك حوافز يجب أن نحصل عليها وأقرّها مجلس الوزراء، لم يفرّق فيها بين موظف ثابت وغير ثابت، لكننا لم نصل إلى نتيجة لأن المديرة تعتبر أن لا حقوق لنا، وتتعامل مع المعاشات باستنسابية، ولا تحترم إنتاجية الموظف والممرّض والعامل، علماً أنّ هناك بدل نقل وأجور مثابرة تحقّ لنا كموظفين، وكلها لا تدفع لنا بأمر منها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى