أخبار محلية

محذّرةً من “شيء خطير”… مسؤولة في “التيار” تستقيل بعد 35 عاما!

أعلنت مسؤولة العلاقات والإعلان في “التيار الوطني الحر”، مايا معلوف كنعان اليوم الأحد، تقديم استقالتها من “التيار” بعد 35 عاما,

وفي التفاصيل، أوضحت كنعان في منشور لها عبر صفحتها الخاصة على “فايسبوك”: “انا تربيت ببيت معيار الانسان فيه آدميته مش طائفته. تربيت على حب الوطن بكل ابنائه ولهيك لحقت ميشال عون يلي كان استمرارية لهيدا التوجه. لو بدي كون بحزب طائفي، بيكره الآخر، انعزالي، بفضل العدو على اهل بلده كنت رحت عند الاصيل مش الوكيل. بختلف مع الشريك السني وبختلف مع الشريك الشيعي بالسياسة بس ما بكرهو بس لانه مسلم. بنبذ السني والشيعي والمسيحي الازعر على سواء وما بدافع عن الازعر بس لانو من طائفتي”.

وتابعت: “خطاب رئيس التيار دايما متزن ومدوزن وبيعرف يحافظ على الخطوط الحمر بس هيدا ما بيكفي. السماح انو يكون في بالتيار وبقيادته ناس بعيدة كل البعد عن روحية التيار وعم تربي جيل على عكس مبادئ مدرسة ميشال عون شيء خطير”.

وقالت: “حكيت كتير وجربت كتير وحذرت كتير، بدون نتيجة. وبما انو تاريخي ونضالي وقناعاتي ووطنيتي ما بتسمحلي اني كون بمطرح عم شوف فيه الغلط وضل ساكتة، ولان ما بشرفني كون على أي ارتباط بهيك خطاب وهيك عقلية ميليشيوية للبعض، ما تعلمت من اخطاء الماضي ولا عم تتعظ من الواقع على الارض ومستعدة ترجع تاخد لبنان بالمجمل والشباب المسيحي خاصة على الخراب، لهيك تقدمت باستقالتي من الحزب”.

وختمت: “انا ما رح اتغير، انا عونية من ٣٥ سنة ورح ضل لان العونية هيي فكر ومبادئ وطريقة عيش واخلاقيات، وهيدا كلو بضل معي لآخر يوم من حياتي”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى