أبرز الأخبار

تفاصيل تكشف للمرّة الأولى عن هجوم السفارة… إليكم ما فعل المهاجم!

تتكشّف المزيد من التفاصيل حول الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأميركية في عوكر، لا سيّما حول اللحظات الأولى للعملية وما أسفرت عنها.

وبحسب المعلومات الأولية التي حصل عليها “ليبانون ديبايت”, فإن المعتدي على السفارة وفور وصوله إلى المنطقة وقبل المباشرة بالهجوم دخل إلى أحد الأبنية المجاورة الملاصقة للسفارة حيث قام بتجهيز نفسه قتالياً داخلها، ومن ثم خرج وتوّجه مباشرة إلى أمام مدخل السفارة وبدأ بإطلق النار بشكل مكثف باتجاه حرس السفارة.

وتزامن الهجوم مع مرور آلية للجيش اللبناني تابعة للواء المكلّف بحماية السفارة من المكان صدفة، فباشرها المهاجم بإطلاق النار باتجاهها, لكن الضابط والعناصر داخل الآلية ترجّلوا بسرعة منها واتخذوا وضعية قتالية وردوا على مصدر النيران حيث تمكّنوا من إصابة المهاجم بعدّة طلقات قبل أن يسقط ويتمكّنوا من القبض عليه.

وكان حارس السفارة جوزيف أمين أول شخص أصيب في رأسه، وتم نقله بعد توقيف المعتدي إلى المستشفى حيث يخضع لعملية جراحية.

كما أصيب شربل سيروبيان من حرس السفارة أيضاً, لكن إصابته كانت طفيفة وتمّت معالجته في المستشفى وخرج إلى منزله.

وتجري القوى الأمنية في الوقت الراهن مسحاً ميدانياً لمسرح العملية لمعرفة كيفية وصوله إلى مكان العملية والوسيلة التي استقلها للوصول إلى هناك, وسحب كاميرات من محيط السفارة وتحليلها كما تحليل كافة الفيديوهات التي التقطت للعملية أثناء الهجوم.

وفي وقت لاحق قامت مديرية أمن الدولة في البقاع بالتنسيق مع مديرية المخابرات بعملية خاطفة ونوعية في بلدة مجدل عنجر، وتمكنت من توقيف شقيق مطلق النارعلى السفارة، بناء لإشارة النائب العام الإستئنافي في البقاع القاضي منيف بركات. وأودع السلطات المختصة وبوشرت التحقيقات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى