أخبار محلية

تحذيرٌ “خطير”… اسرائيل تعرف مكان نصرالله وقد تستهدفه بأية لحظة!

في تهديد لزعيم حزب الله، حسن نصر الله، بالاغتيال، أكد رئيس الموساد السابق، يوسي كوهين، أن الاستخبارات الإسرائيلية تعرف مكان نصر الله، مضيفا “يمكن لإسرائيل إسقاطه في أية لحظة”، وفق ما نقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، اليوم الاثنين.

وأفادت الصحيفة أن تصريحات كوهين تأتي كتهديد ضد تصعيد حزب الله على الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

في الأثناء، دعا وزير التربية والتعليم الإسرائيلي يوآف كيش، اليوم الاثنين، إلى ضرورة الذهاب إلى الحرب ضد لبنان، لطرد حزب الله وجميع سكان جنوب لبنان إلى ما وراء الليطاني.

ففي مقابلة أجراها وزير التربية والتعليم يوآف كيش من حزب الليكود، مع القناة 13 العبرية، قال إنه في رأيه حان الوقت لخوض حرب شاملة ضد حزب الله وتهجير 400 ألف من سكان جنوب لبنان وراء خط الليطاني.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى أن نكون حاضرين في هذا الحدث. لا يمكنك الاستمرار في الاستيعاب وعدم التفاعل، حتى مع رد الفعل الذي يحدث على الفور”.

كما أضاف “أعتقد أن الوقت قد حان. لا يمكننا أن نتخلى عن الشمال، ولا يمكننا أن نستمر في مثل هذه الأيام الأخرى”.

في السياق، يرى خبراء عسكريون أن المواجهات بين “حزب الله” وإسرائيل ذاهبة للتصعيد وأن وقفها مرهون بشرطين، هما: وقف الحرب في غزة، وتطبيق القرار الأممي 1701 بشأن وقف العمليات القتالية بين بيروت وتل أبيب.

ومنذ اندلاع حرب غزة في 7 تشرين الاول الماضي، تفجر قصف متبادل شبه يومي عبر الحدود بين الجيش الإسرائيلي من ناحية وجماعة حزب الله وفصائل فلسطينية مسلحة في لبنان من جهة أخرى.

وفي خطابه الأخير، يوم 24 أيار الماضي، قال حسن نصرالله، إن إسرائيل “لم تحقق” أي هدف من أهدافها في الحرب على قطاع غزة باعتراف قادتها، وتوعدها بـ”مفاجآت” من جماعته.

فيما رد عليه وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، في 29 من الشهر نفسه قائلا إن زعيم حزب الله يجر لبنان إلى واقع “صعب”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى