أخبار محلية

شخصيات ونواب تمنع البخاري عن استقبالهم

تنقل اوساط شكوى عدد من الشخصيات والنواب السنة من تمنع السفير السعودي في لبنان البخاري عن استقبالهم كما جرت العادة، وبشكل دوري وعلى “غدوات” و “عشاوات”. كما تعود هؤلاء ومع اقتراب موسم الحج على “فيزا مجاملة” للحج، وبعض الامتيازات السعودية من الاقامة في الحرم المكي والتنقلات وغيرها من التسهيلات. وتشير الاوساط الى ان “فيزا المجاملة” كانت محدودة على غرار العام الماضي، مع تخصيص المرجعيات الدينية والمقامات بعدد منها كما جرت العادة كل عام.

وتكشف الاوساط ان الجانب السعودي يحصر حركته الحالية في
لبنان بوجود السفير في

لبنان، وتخصيصه بعض الوقت للتواصل السياسي الروتيني المعتاد، ولقاء بعض الشخصيات والمرجعيات الدينية وغير الدينية دون غيرهم.

في المقابل، تربط الاوساط بين القرار السعودي بتجميد الحركة السياسية وحصر الحراك السني بالديني فقط، في انتظار التسويات في المنطقة، وبتخفيف مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان حركته السياسية، واقتصار نشاطه على الجانب الديني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى