أخبار محلية

احتيال واستغلال وحجز مريض في مستشفى النيني في طرابلس .

لايمتى الفلتان بدو يضل عم يتغلغل فينا لايمتى النصب والاحتيال هو سيد الموقف عم بيكون عنا لأيمتى الزعرنات بدها تضل تتحكم فينا موضوع المستشفيات والنصب يلي عم يصير على ضهر المواطن سبق وخبرت عنو ووضعت اثباتات حتى ما حدا يطلع يتفلسف قدامي بحرف

عن جديد واليوم الثلاثاء
الواقع في ٢٨ ايار
نضع هيدا الملف بايد كل من

النيابة العامة في الشمال
رئيس حكومة تصريف الاعمال
وزير الصحة العامة
نقابة المحامين في طرابلس
نقابة الاطباء في طرابلس

الموضوع
جريمة جديدة ترتكبها المستشفيات بحق المواطن
احتيال واستغلال وحجز ابن المنية المريض
العجوز محمود محمد الشيخ مواليد 1948
الذي أجبر واولاده على دفع مبلغ عشرون الف دولار
بثلاثة ايصالات مرفقين ربطا

Please Try Again
ومازال محجوزاً منذ البارحة الاثنين 27 ايار 2024 حتى يسدد واولاده مبلغ 7500 ولايوجد بالحال منهم دولار واحد وذالك بعد أن سدد اولاده قصراً وتهديداً واستغلالاً بشتى الاساليب من ادارة مستشفى النيني طرابلس مبالغ باهضة هي ديون عليهم للناس ، لتظهر الحقيقة انه لايوجد عملية بالرأس ولايوجد أي تحويل المعاملة الى وزارة الصحة كون المريض متقدم في السن وغير مضمون ويقتضي تحمل 85 بالمئة من قبل وزارة الصحة وهذا التصرف من ادارة مستشفى النيني من خلال التهديدات والضغوط والاحتيالات بشتى الطرق ليسحبون المزيد من المال يعاقب عليه القانون ونطالب من خلال هذا الاخبار ارسال الكشف على حالة المريض الذي يعاني من اخطاء طبية وعدم نجاح العملية مع العلم ان ادارة المستشفى تهدد عائلته بأنها ستدعي على ابن المريض لتحصيل مبلغ اضافي بقيمة 7500 دولار لكم ايها المسؤولين وللقضاء الكلام الفصل .

وين اخلاق المهنة??
وين الضمير؟؟؟
للاسف كلو صار بخبر كان
والمتاجرة بأرواح الناس صارت عادة عند بعض المستشفيات

الاعلامية منى نحاس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى