أخبار محلية

برسم وزير الداخلية…هل من يتحرك ؟

المرصد اونلاين

يشكو المواطنون الذين تحجز آلياتهم من سيارات ودراجات، من أصحاب “بور الحجز” “الفاتحين عاحسابهم”، إذ يعمدون إلى المماطلة في تسليم الآليات المحجوزة، بهدف تحقيق أرباح مالية إضافية تتخطى الخمسة ملايين ليرة عن كل آلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى