أخبار محلية

وزير “يفضح المستور”

قال أحد الوزراء الظرفاء في إحدى المناسبات الرسمية في الشمال قبل أيام إنه وعدد من زملائه لا يعلمون لماذا يقاطعون جلسات مجلس الوزراء.
وقال بعفويته المعهودة: في البداية ربما كانت المقاطعة “نكاية ونكد سياسي، وزعل وحرد على إنتهاء العهد العوني بطريقة لا أحد يرغبها، أما اليوم فان المشاركة في  الحكومة ضرورية في هذا الظرف العصيب ، وأمامها ثلاثة ملفات مصيرية وكيانية على الأقل : حرب الجنوب، النزوح السوري والوضع الإقتصادي وأموال المودعين فما الداعي من مقاطعتنا؟”.

وقال “بكل صدق لا أعلم السبب. ربما كانت العودة الى الحكومة في هذا الظرف موقفا وطنيا وشجاعا ، ولكن نريد من يتجرأ على أخذ هذا الخيار” .

المصدر: لبنان 24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى