أبرز الأخبار

“حزب الله” يُشيع والدة نصرالله اليوم.. وتل أبيب تترقّب إمكانية حضوره الجنازة!

يُشيع “حزب الله”، اليوم الأحد، السيدة نهدية صفي الدين، والدة الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله، والتي وافتها المنية، أمس السبت، بعد صراعٍ مع المرض.

ومن المقرر أن ينطلق موكب التشييع من الضاحية الجنوبية باتجاه جبانة روضة الشهيدين، حيثُ سيوارى الجُثمان الثرى عند الساعة الـ2 ظهراً، فيما ستُقبل التعازي قبل الدفن وبعده في حسينية الإمام الصدر – روضة الشهيدين بمنطقة الشياح.

وأمس، صدر بيانٌ باسم قيادة “حزب الله” نعى السيدة الراحلة، وقال: “بمزيدٍ من الحزن والأسى ننعي وفاة الوالدة الفاضلة العلوية السيدة أم حسن نصر ‏الله (ره) ‏والدة سماحة الامين العام السيد حسن نصر الله (حفظه الله تعالى) بعد معاناة طويلة مع ‏المرض.‏ إنّ المصاب أليم والحزن كبير، لكننا نتعزى بقضاء الله وقدره والتسليم بحكمه ومشيئته، وهي ‏الأم ‏المؤمنة والطاهرة التي أنجبت وربّت عائلة مؤمنة ومجاهدة وكريمة”.

أضاف: “إننا نتقدّم بالعزاء من مولانا صاحب العصر والزمان (عج) ومن سماحة القائد ‏المفدى الامام ‏الخامنئي (دام ظله)، ومن الوالد العزيز السيد عبدالكريم نصرالله ‏وعائلته فرداً فرداً وبالأخص ‏من سيدنا ومولانا سماحة السيد حسن نصر الله حفظه المولى تعالى فإن حزنه هو حزننا جميعا ‏وما يصيبه يُصيب أبناء هذه المسيرة المسددة، ونسأل الله ‏تعالى أن يلهمه ووالده والعائلة ‏جميعاً الصبر والسلوان وأن يمد في عمره قائداً ‏وملهماً أعز الله به هذه المقاومة ووطننا وأمتنا  إننا نسأل الله تعالى للفقيدة الغالية الرحمة وعلو الدرجات وأن يلحقها بأجدادها الأطهار رسول ‏الله(ص)وعترته وال بيته (ع)‏”.

وختم: “وبهذه المناسبة الاليمة ندعو جميع إخواننا الى المشاركة في تشييع جثمانها الطاهر ومواساة ‏سيدنا العزيز عند الساعة الثانية من بعد ظهر يوم الاحد الموافق في السادس والعشرين من ‏ايار وذلك في روضة الشهيدين في الغبيري
ولكم الأجر والثواب”.

إلى ذلك، توالت بيانات التعزية من أطراف سياسية واجتماعية بوفاة والدة نصرالله، كما اتصل رئيس مجلس النواب نبيه بري بالأمين العام للحزب وعائلته معزياً، معرباً عن تقديره للسيدة الراحلة، مؤكداً وقوفه إلى جانب نصرالله وأسرته في مُصابهم.

الإعلام الإسرائيلي يُعلق

وأمس، تناولت الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية النبأ المرتبط بوفاة والدة نصرالله، وذكرت صحيفة “يسرائيل هيوم” أنه “من غير المعروف حالياً ما إذا كان أمين عام الحزب سيحضرُ الجنازة، وقالت: “منذ سنوات، لم يخرُج نصرالله من المكان الذي يقطنُ فيه. حتى بعد حادثة وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في حادث تحطم مروحية قبل أيام، أرسل نصرالله نائبه الشيخ نعيم قاسم إلى طهران للمُشاركة في التشييع”.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المُتوقع أن يتغيّب نصرالله عن الجنازة التي ستقام يوم غدٍ الأحد في الضاحية الجنوبية لبيروت.

كلمة مرتقبة

ومساء السبت، أعلنت قناة “المنار” أنّ نصرالله، سيُطل عند الساعة الـ18.30 من مساء يوم الثلاثاء، حيث سيلقي خطاباً بمناسبة اختتام تقبل التعازي برحيل والدته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى