خاص

نصرالله خائفٌ من لعنة الخواتم..

لمن شاهد خطاب أمين عام حزب_‌الله السيد حسن نصر الله بتمعُّن يلاحظ حالة الرُعب والقلق الهستيري التي تعتريه بعد رؤيته للضباب الذي قتل الرئيس_الإیراني!

فهو يدرك تماماً حجم الانقلاب الحاصل وارتداداته، لذا سارع لتقديم الاالطاعة الاستراتيجي أمام رياح التغير الإيرانية الجديدة، ولأول مرّة يقول بشكل علني تلك الجملة الوحيدة التي تمحور حولها كل الخطاب: “أنا افتخر بأني جندي عند سماحة الخامنئي”

المعنى الحقيقي أنه جندي عند مجتبى وتيار أبيه الرابح، وقدّم البيعة الكاملة لهم، وأنه سوف يقف في أول الصف باكياً على #ابراهيم_رئيسي، كي لا يصل إليه الضباب “وتُعرض صورة خاتمه تالياً”!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى