أخبار محلية

لهذا السبب تم اطلاق النار على بيت الكتائب

لفت مصدر أمني الى أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها إطلاق النار على بيت الكتائب المركزي في الصيفي والفرار الى جهة مجهولة، فمنذ فترة تمكنت القوى الأمنية من القاء القبض على من أطلق النار بعد رصد الكاميرات وتعقب مساره ومكانه.

المصدر أكد أن القوى الأمنية هذه المرة أيضاً تسعى الى كشف الفاعل الذي ربما قام بفعله من منطلق شخصي او بدافع من أحد، وفي الحالتين فهذه رسالة سياسية يسهل تمريرها عند بيت الكتائب لسببين :
الأول : أن الحزب لديه خياراته السياسية والسيادية التي تعتبر تاريخية ولا تتغير ، فعبر بيت الكتائب تصل الرسالة الى كل المعارضة.
الثاني: موقع بيت الكتائب على الأتوستراد العام في منطقة مكشوفة ويسهل الفرار من أمامه بإتجاه عدة مناطق بعد إطلاق النار أثناء مرور السيارة .
المصدر ختم أن الأجهزة الأمنية ستكمل عملها حتى كشف هوية مطلق النار وتوقيفه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى