أبرز الأخبارمنوّعات

بالفيديو: أخذوه الى المقابر وقاموا بِتعذيبه

بعد أيام قليلة من حادثة الاعتداء على مصري في إسطنبول، شهدت المدينة التركية الأشهر واقعة مماثلة.

فقد ضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، بانتشار مقطع فيديو أظهر إقدام 3 أشخاص على ضرب رجل حتى سال الدم من وجهه ثم وضعوه في سيارتهم وخطفوه في وضح النهار.

في حين أفادت وسائل إعلامية محلية، بأن المعتدين أخذوا الرجل لإحدى المقابر وقاموا بتعذيبه هناك من دون سبب معروف.

بدورها، تحركت الشرطة التركية للقبض عليهم، حيث فتحت تحقيقاً معهم لمعرفة دوافع هذا الاعتداء.

وفيما لم تعرف تفاصيل أكثر عن الحادثة، إذ لم تكشف الشرطة التركية عن أي جديد من التحقيقات، إلا أنها جاءت بعد يومين فقط من أخرى مماثلة لها اعتدى فيها رجل تركي على مواطن مصري وهدده بالخنق أمام ابنته المقعدة في الشارع العام، حيث أحدث الفيديو الذي أظهر ما جرى، موجة غضب وردود فعل غاضبة على مواقع التواصل.

وقالت وسائل إعلام تركية حينها إن السلطات فتحت تحقيقا في الواقعة التي جرت في إحدى المجمعات السكنية في إسطنبول بين المقيم المصري والتركي الذي يعمل مديرا لإحدى البنايات.

يذكر أن تركيا كانت شهدت مؤخراً عدة حوادث اعتداء ضد غير أتراك خصوصا من سوريين وعرب من جنسيات أخرى.

ووقعت سلسلة من الاعتداءات في الفترة الأخيرة في تركيا أشارت إلى تبلور نزعة عنصرية ضد العرب على وجه التحديد، وإن بدت في ظاهرها حوادث فردية وشجارات عادية، وسط مطالبات بدور أكبر للسلطات لكبح جماحها وإنزال أشد العقوبات بالفاعلين منعاً من تكرارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى