أبرز الأخبار

ظهور مباغت لقوة الرضوان و”20 دقيقة” تحبس الأنفاس.. خطّة عسكرية جديدة لنصرالله والعين على بعلبك!

في أعنف هجوم على البقاع اللبناني منذ فتح جبهة جنوب لبنان، شنّ سلاح الجوّ الإسرائيلي ليل 15 أيار، نحو 15 هجومًا على منطقة بعلبك، وطال القصف سلسلة الجبال الشرقية بين بلدتي بريتال والخريبة، وما هي إلا ساعات، حتى أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان ردها على ضربات البقاع، بأكثر من 60 صاروخ كاتيوشا على قيادة فرقة الجولان ‌‏210

وفي سياق متصل بالجبهة، أجرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية تحقيقًا عن كواليس ما أسمته إدارة “الحرب الثانوية” على الجبهة اللبنانية الإسرائيلية، وزعم التحقيق أن نشطاء “وحدة الرضوان” باتوا الآن يختبئون لمدة 23 ساعة و40 دقيقة في اليوم، ثم يخرجون لمدة 20 دقيقة ويطلقون النار

فهل ستكون بعلبك هي ساحة الحرب الجديدة في لبنان؟ وما قصة الدقائق الـ 20 النارية بقيادة قوة الرضوان يوميًا؟

تابعوا التقرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى