أخبار محلية

بلدة لبنانيّة “غاضبة”… وتحرّك بإتجاه إحدى السفارات!

عقد أهالي الموقوفين من بلدة ببنين في قبرص، إجتماعًا في مكتب مختار البلدة زاهر الكسار، لمناقشة مستجدات قضية أبنائهم.

في هذا الإطار، يؤكّد مختار بلدة ببنين زاهر الكسار خلال إتصال مع “ليبانون ديبايت”، أن “الأهالي أعلنوا عودة تحرّكاتهم على الأرض بعد الإجتماع الذي عُقد في مكتبه بوحود مخاتير البلدة”، مشيرًا إلى أن “تصعيد الأهالي جاء بعدما لمسوا تقاعسًا من قبل السلطات اللبنانية لجهة عدم القيام بأي مسعى لعودة أبنائهم”.

ويكشف المختار الكسار، عن “تظاهرة دعا إليها الأهالي أمام السفارة القبرصية يوم الإثنين المُقبل، لأنه حتى اللحظة يتبيّن أن ليس هناك من أي بوادر إيجابية خصوصًا بعد الجلسة التي عقدت أمس في مجلس النواب، علمًا أن النائب وليد البعريني أوصل صوت الأهالي وهو طلب من الرئيس ميقاتي والرئيس بري المساعدة في هذا الملف”.

ويلفت إلى أن “الأهالي هدّدوا بقطع الطرقات إحتجاجًا على التقاعس الحاصل في قضية أبنائهم، لكنهم إتفقوا في نهاية الإجتماع على أن الخيار الأنسب هو تنفيذ وقفة إحتجاجية أمام السفارة القبرصية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى