أخبار محلية

في عكار بعد إنتحار والده… قتل عمّه ولاذ بالفرار!

شهدت حالة الإنتحار التي حدثت في بلدة وادي الجاموس في عكار الأسبوع المنصرم, تطورات دراماتيكية, حيث وقع إشكال جديد بين أفراد عائلة آل شيبوب, أسفر عن إطلاق نار من نجل “المنتحر” كمال شيبوب باتجاه عمّه زياد شيبوب وإصابته, ليتم نقله بعدها إلى مستشفى المنية بحالة حرجه, إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة متأثراً بجراحه.

ووفق المعلومات, أن “إشكالاً عائلياً حصل منذ حوالي الشهر, بين أولاد كمال شيبوب وأخوته, على خلفية ميراث, ورغم محاولة الفعاليات التقريب بين الطرفين وعقد مصالحة بينهم, إلا أن المساعي فشلت, الأمر الذي أثّر على نفسية كمال شيبوب فأقدم لاحقاً على الإنتحار بواسطة مسدس حربي”.

وأشارت المعلومات إلى أنه “بعد الإنتهاء من مراسم الدفن وتقبّل التعازي بكمال, تجدّدت الخلافات والإشكالات بين أولاده وأخوته, وتطور الأمر إلى إشكال مسلّح, أطلق بنتيجته نجل كمال النار على عمّه وأرداه قتيلاً, ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة”.

وتسود أجواء من التوتر في المنطقة وسط انتشار كثيف للجيش الذي يعمل على ملاحقة مطلق النار لتوقيفه والتحقيق معه, كما حضرت القوى الأمنية وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادثة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى