أبرز الأخبار

هل الشرطة العسكرية القت القبض على الرائد في قوى الامن الداخلي؟ ومن يكون هذا الرائد ؟

إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يظهر فيه ضابط في قوى الأمن الداخلي يقوم بدفع عسكري في الجيش اللبناني، مما أثار استياءً بين اللبنانيين.

لكن في التفاصيل التي أكدها مصدر أمني لـ”ليبانون ديبايت”، فإنه “عند توقيف العسكري على أحد حواجر قوى الأمن الداخلي عند غاليري سمعان والذي كان مخصصاً لتوقيف الدراجات النارية المخالفة، حيث تم توقيف العسكري وهو يقود دراجته وتم حجزها، ولكن العسكري توجه إلى الضابط الذي تبين انه آمر فصيلة سير بعبدا الرائد عزت شقير عند الحاجز ليطلب منه إعادة الدراجة إليه بصفته عسكرياً في الجيش اللبناني ويتنقل على الدراجة للوصول إلى عمله”.


وعلم “ليبانون ديبايت” أن الجندي كان قد ابلغ من جانب العسكريين وقبلهم الضابط بان دراجته ستسلم إليه في بورة الحجز طالما انها تعود لتسيير أعمال يقوم بها، وليس بإستطاعتهم إنزالها ، وعند تقدم العسكري من الضابط لدرجة قريبة اضطر إلى إبعاده فقط.

ولاحقاً تمت معالجة الموضوع على مستوى قيادة قوى الامن الداخلي وقيادة الجيش وتم تسليم الجندي دراجته، لكن البعض يصر على خلق شقاق بين قيادة الجهازين الأمنيين، بدليل تسريب معلومات تفيد بأن الضابط الذي حصلت معه الحادثة هو نجل نائب مدير عام أمن الدولة العميد حسن شقير، وذلك يأتي في سياق أخذ الأمور في منحى شخصي.

ونفت المصادر الأمنية حقيقة الفيديو المتناقل عن إصطحاب الشرطة العسكرية للضابطـ، وإن ما تم ترويجه هو فيديو قديم حصل في حالة سابقة لا علاقة للضابط المعني بها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى