أخبار محليةخاص

لا حل لشح الطوابع.. واسعارها تفوق الخيال!

 

خاص Almarsadonline

لا تزال الطوابع مفقودة في الاسواق والدوائر الرسمية ويندر وجودها ،وينتشر في كل دائرة او محكمة او وزارة أشخاص معروفون يقصدهم المكلف لشراء الطوابع في السوق السوداء، فيصل سعر الطابع من فئة العشرة آلآف الى مئة ألف ليرة لبنانية وطابع العشرين ألف ليرة إلى مئتي الف ليرة لبنانية، ليباع أحياناً بأربعمائة ألف ليرة اذا لاحظ البائع أن المكلف مضطر لها!

الجدير ذكره أن الاجهزة الامنية عجزت منذ أشهر عن توقيف شبكات احتكار الطوابع وبيعها في السوق السوداء رغم انتشار العديد من افلام الفيديو التي وثقت هؤلاء على ابواب وزارات التربية وقصور العدل يبيعون للمواطنين الطوابع باغلى اسعارها دون توقيف اي منهم فلا يزالون ينشطون في هذا المضمار حتى الساعة في وقت تستفيد شركات تحويل الام ال التي تجني ارباحاً بمئات المليارات من الليرات من اتعاب لقاء تقاضي الرسوم في مكاتبها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى