منوّعات

قتل زوجته المريضة على سرير المستشفى لسبب لا يصدق!

أقدم رجل على قتل زوجته المريضة بخنقها حتى الموت بينما كانت مستلقية على سرير المستشفى، وفقاً لما أوردته الشرطة، ونقلته صحيفة “نيوزويك”.

وأقر الرجل، وهو من ولاية ميسوري الأميركية، بأنه قتل زوجته لأنه لم يتمكن من الاعتناء بها ولم يكن قادرًا على دفع فواتيرها الطبية الباهظة.

وتلقت شرطة الولاية بلاغاً من وحدة العناية المركزة بمستشفى في مقاطعة “جاكسون” بولاية ميسوري، حيث أبلغ أحد الشهود عن “إصابات مريبة” لامرأة، قبل أن تعلن وفاة الزوجة صباح اليوم التالي.

وجاء في وثائق المحكمة أن روني ويجز زوج الضحية، “سمعه الطاقم الطبي وهو يقول: لقد فعلت ذلك، قتلتها، خنقتها”.

وأثناء استجواب الشرطة له، اعترف ويجز “بأنه قتل الضحية عن طريق خنقها وتغطية فمها وأنفها لمنعها من الصراخ”، بحسب وثائق المحكمة.

وأشار ويجز في اعترافه إلى أنه غادر المستشفى بعد قتل زوجته، لافتاً إلى أن أحد أفراد الأسرة أعاده إلى المستشفى بعد أن عثر اكتشف الأطباء أن زوجته لا تستجيب لأحد.

وقال جان بيترز بيكر المدعي العام في مقاطعة “جاكسون”، في بيان، إن “ويجز يواجه تهمة القتل من الدرجة الثانية فيما يتعلق بوفاة زوجته”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى