أبرز الأخبار

طعنت حتى الموت بهدف سرقتها

Almarsadonline

توفيت أنيتا موخي البالغة من العمر 66 عاماً بعدما طُعنت حتى الموت في أحد شوارع لندن بالقرب من محطة للحافلات من قبل شاب حاول سرقة حقيبتها وقال السكان المحلّيون إن المرأة توفيت على الفور بعد محاولتها مقاومة السارق الذي حُكم عليه لاحقاً بالسجن. كما قال أحد أصدقاء العائلة إن “هذه مأساة كبيرة”، مضيفاً: ”

كواليس بيروت طعنها حتى الموت... جريمة مروّعة في لندن ضحيتها امرأة مسنة! -  كواليس بيروت

نحن نتحول إلى مجتمع خارج عن القانون، لا قيمة للحياة فيه”. وكشفت جيس بلوم التي تعمل في صالون لتصفيف الشعر بالقرب من موقع الحادث أن “موخي تعرّضت للطعن بعد مقاومتها للسارق”. وتابعت: “حاول الشاب سرقة حقيبتها لكنّها رفضت وقاومته”، لافتةً إلى أنها رأت موخي وهي تسحب الحقيبة من يده مرتين قبل أن يطعنها في عنقها وصدرها. وأشارت أيضاً إلى أن “موخي سقطت أرضاً وكانت مغطاة بالدماء”، مضيفةً أن “السارق هرب بسرعة من المكان قبل وصول الناس لمساعدتها”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى