أبرز الأخبار

ابراهيم كنعان مرشح بكركي

علم  أن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي سمع من البطريرك الماروني إشادة بكنعان وباسم آخر يرجّح أن يكون قائد الجيش.

متابعون لحركة النائب كنعان يعتبرون أن هناك من رأى أن كنعان لديه المواصفات ليكون مرشحاً فوضع اسمه للنقاش، مذكّرين بأن النائب الياس أبو صعب طرح قبل مدة في مجلس النواب اسم إبراهيم كنعان أمام النائبة ستريدا جعجع، وسألها عن إمكانية التصويت له.

لكن كنعان يلتزم الصمت في هذه المعمعة، كي لا يخلق إحراجاً وإرباكاً خصوصاً إذا بقي باسيل على موقفه برفض أيّ اسم غيره، وتتفجّر أزمة علاقات داخل التكتل. يبقى السؤال: هل يتبنّى باسيل ترشيح كنعان أو ويقطع الطريق على فرنجية، أم يفصل من داخل تيّاره كل شخص معارض او طامح يمكن أن يحظى بفرصة، ويقدّم باسيل الرئاسة على طبق من فضّة لآخرين؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى