أخبار محلية

لماذا الجميع يكره التيار ؟

المرصد اونلاين

قال نائب شمالي في جلسة خاصة امام الحضور، يعتقد كثر من التيار العوني أن مؤامرة نسجت لتدمير سمعة رئيس التيار جبران باسيل والافتراء عليه، وعلى وجه الخصوص ظهور موجة الكره الوطنية له في أغلب المناطق، وتابع حين اندلعت انتفاضة 17 تشرين. لكن الغريب أن هذا الاعتقاد لم يصل إلى حدود طرح السؤال الجوهري الضروري لدى نخبة التيار وهو “لماذا يكرهوننا؟”. ولم يخطر على بال هؤلاء أن سبب الكره هو الادعاء المضخم بالإنجازات، والنتيجة الصادمة والكارثية من اللاإنجازات على أرض الواقع.

واضاف ليست مبالغة الاتهامات التي يسوقها باسيل ومن حوله تجاه بعض الساسة والمسؤولين من فساد وإفساد وهدر أموال. ولكن في المقابل لم يقدم باسيل أي خطوة تشير إلى مراجعة داخلية لتصحيح بعض الأخطاء والارتكابات.

وتابع النالئب حديثه بالقول : بالرغم من كل الفشل المتراكم، لم يقدم التيار الوطني الحر أي تجربة أو خطوة نقدية أو تصحيحية واحدة ولو بسيطة، مما فاقم مقدار الحنق والكره والسخط لدى الآخرين.

واضاف ان غياب الكهرباء بما تمثله من كارثة اقتصادية وطنية. تجربة سد المسيلحة وغيره من السدود الفاشلة الفارغة، التي هُدرت فيها علناً الأموال العامة، أكبر دليل ساطع على درجة الانكار الهائلة التي يتمتع بها ويعيشها باسيل والشلة المحيطة به في التيار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى