أبرز الأخبار

معلومات عن مكانٍ ينتج “صواريخ لبنانية”.. التفاصيل مثيرة!

كشف الباحث الإسرائيلي في معهد “ألما” للدراسات الأمنية بوعز شابيرا، أن الحرس الثوري الإيراني يرفع من قدراته التي تشهدُ تقدماً كبيراً، بدءاً من تطوير وإنتاج أنظمة الدفع الصاروخي مروراً بتطوير البنى التحتية لإنتاج القذائف والصواريخ، وصولاً إلى الأسلحة النووية والأدوات العسكرية الأخرى”.
ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة “معاريف” الإسرائيلي وترجمه “لبنان24″، فقد اعتبر شابيرا أن إيران هي “دولة ضخمة ذات قدرات كثيرة”، مشيراً إلى أنه لا يمكن الإستهانة بتلك القدرات العسكرية، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنّ الإيرانيين لا يعملون على إنتاج الأسلحة بشكل مستقل، بل يعتمدون على كسب المعرفة والأدوات والوسائل من روسيا وكوريا الشمالية.

بدوره، قال تال باري، مدير قسم الأبحاث في مركز “ألما” إن هناك شبهات حول إستغلال للبنية التحتية الروسية على الأراضي السورية لصالح الإيرانيين.

وتطرق باري إلى عمليات تهريب الذخائر والأسلحة إلى سوريا، مشيراً إلى أن إسرائيل حددت طائرة من نوع “بوينغ” تابعة للخطوط الجوية الإيرانية، هبطت 6 مرات في قاعدة عسكرية روسية داخل سوريا منذ أيار 2023.

ولفت باري إلى أنَّ إسرائيل بحاجة لمهاجمة وتدمير كل البنية التحتية المهمة بالنسبة للإيرانيين في سوريا، وأبرزها مركز “CERS” الذي يعدُّ أحد الأصول المهمة للغاية بالنسبة للإيرانيين، وقد تم الإستيلاء عليه بشكل كامل.

وأشار الباحث الإسرائيلي إلى أنَّ هذا المركز يعدّ “محركاً أساسياً” لنمو وتطوير وإنتاج الأسلحة الإيرانية في سوريا خصوصاً تلك المتقدمة، معتبراً أنّ هذا المركز يوفر على الإيرانيين الكثير من الجهود المرتبطة بتهريب الأسلحة إلى سوريا.

أين “حزب الله” من هذا المركز؟

وفي السياق ذاته، قال باري إن “حزب الله” في لبنان يستخدم مركز “CERS” لتحديث مجموعة الصواريخ الموجودة بحوزته، مشيراً إلى أنّ التنظيم يقوم بتركيب أنظمة على تلك القذائف تمكنها أيضاً من ضرب أهداف على مسافة تصل إلى 125 كلم.

ويكمل: “إنّ معدل تحويل الصواريخ دفع باحثي مركز ألما إلى رفع تقديرات كمية الأسلحة التي يمتلكها حزب الله. فبدلاً من مئات الصواريخ والصواريخ الدقيقة والذخائر الدقيقة، يمتلك حزب الله حالياً الآلاف. من ترسانة تضم ما يقرب من 250 ألف صاروخ، فإن غالبية عمليات الإطلاق ستتم من تحت الأرض وبشكل مموه، فيما من المستحيل استبعاد احتمال أن يستخدم حزب الله أيضًا الأسلحة الكيميائية ضد القوات الإسرائيلية”.

المصدر: ترجمة “لبنان 24”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى